• ×
الإثنين 1 مارس 2021

دراسات توضح الحيوانات الأكثر عُرضة للإصابة بفيروس كورونا

No Multi-Media Render Plugin Found
Go to Store to add one.
بواسطة الزراعة اليوم 09-11-2020 01:08 مساءً
 
يمثل الفيروس المنتقل من حيوان المنك للبشر، خطورة أكبر على الإنسان، وأثبتت التجارب التي أجريت على 12 شخصاً انتقل لهم الفيروس من الحيوان، بأنهم أقل استجابة للأجسام المضادة في الاختبارات.
إلى جانب حيوانات المنك، فقد تم تحديد إصابات بـ"كوفيد-19" لدى حيوانات أخرى آكلة لحوم خصوصاً القطط البرية؛ لكن أيضاً لدى الكلاب والنمور والأسود في حديقة حيوانات نيويورك.

وقد شعرت السلطات الصحية الدنماركية بالقلق من أن فعالية اللقاحات في التطوير تتضاءل؛ لذلك قررت اتخاذ جميع التدابير الممكنة لوقف انتشاره، من خلال قتل جميع حيوانات المنك، وإغلاق الجزء الشمالي من البلاد بشكل فعال؛ حيث تم العثور على الفيروس المتحور.

وقد أجرت مجموعة من الباحثين دراسة على الحيوانات التي غالباً ما تكون مصابة بفيروسات الجهاز التنفسي البشرية.

وقالت عالمة الأنثروبولوجيا في جامعة كالغاري الكندية، أماندا دي ميلين: "إن أحد أسباب إجراء هذا البحث؛ هو أننا اعتقدنا أن القردة ستكون في خطر كبير بسبب علاقتها الوثيقة بالبشر".

تحدثت "ميلين" وزملاؤها من العلماء إلى ممثلي محميات الحياة البرية وحدائق الحيوان حول الحاجة إلى توخي الحذر؛ حيث زادت العديد من هذه المرافق من القيود المفروضة على التفاعلات بين الناس والحيوانات.
وتؤكد الدراسات أن التشابه الشديد بين جينات القردة العليا والبشر يجعل هذه الحيوانات الأكثر عرضة للإصابة بالمرض.

وذكر الطبيب البيطري في جامعة ويسكونسن توني غولدبيرغ، إنه شاهد الدمار الذي أحدثته أمراض الجهاز التنفسي بين الشمبانزي خلال السنوات السابقة.

وقال غولدبيرغ: "آخر شيء نحتاجه هو أن يبقى فيروس كورونا المستجد في حيوان حتى لا يمكن أن يظهر مرة أخرى لدى البشر".

وتتعقب إيما هودكروفت من جامعة بازل بسويسرا، النسخ المتحولة المختلفة من فيروس كورونا بعد انتشاره في أوروبا، وراجعت المعلومات العلمية الصادرة عن السلطات الصحية الدنماركية.

وأشارت "هودكروفت" إلى أنها أشادت بقرار الحكومة باتخاذ إجراءات سريعة وإعدام حيوانات المنك؛ لكنها انتقدت كيفية تواصل الحكومة ونشرها لهذه المعلومات، إذ قالت إن نشر الخبر دون توضيح طبيعة المخاطر حول تطور الفيروس بالضبط أدى لبعض اللغط؛ نقلًا عن موقع قناة "الحرة".