• ×

11:17 صباحًا , السبت 6 يونيو 2020

" الزراعة اليوم " في ضيافة المهندس عبد الرحمن الميمان بمزرعته

التاريخ 26-11-2017 08:57 مساءً
الزراعة اليوم الزراعة المائية هي مستقبل الزراعة الحديثة ولابد من دعمها عن طريق الدورات والندوات، وللتعرف عن قرب علي الزراعة المائية، قام مراسل الزراعة اليوم في محافظة عنيزة الاستاذ / سليمان الكريشان بزيارة لإحدي المزارع التي تستخدم الزراعة المائية والتقى المهندس الزراعي عبد الرحمن الميمان مالك هذه المزرعة، وهو المهندس المختص في اقتصاديات الزراعة المائية والبيوت المحمية.
تحدث في البداية عن الزراعة المائية عن معني ( هايدروبونيك )، وهي كلمة لاتينية مكونة من شقين hydro وتعني الماء وكلمة ponic وتعني عمل.
وحول الزراعة المائية وتاريخها تحدث المهندس عبد الرحمن الميمان بأنه ذكر في كتب التاريخ أن حدائق بابل في العراق وكذلك حدائق الأزتيق بالمكسيك والحدائق العامة بالصين كانت زراعة مائية، وشهد القرن الماضي قيام العلماء عام 1930 بتجارب علي الزراعة المائية وحققت نجاحات كبيرة، وأول هؤلاء العلاء هو "كوبر" و "هوجلاند" و "لبريت" وهم من استطاعوا تكوين المحلول الغذائي اللازم لتغذية النبات من العناصر المعدنية، مما سهل علي العامة إستخدام الزراعة المائية، ونظراً لزيادة سكان العالم وقلة الأراضي الصالحة للزراعة وشح المياه، أصبحت الزراعة المائية مهمة جداً في المناطق الصحراوية وشبه الصحراوية لقلة الأمطار والحاجة إلي الغذاء.
وبسؤال الميمان عن إقتصاديات الزراعة المائية وعن جدواها، تحدث قائلاً أن اقتصاديات الزراعة المائية تتمثل في توفير المياه بنسبة 60 إلي 90% بالإضافة إلي إمكانية زراعتها في الأراضي غير الصالحة للزراعة كالمناطق الجبلية والأراضي سيئة الصرف، كما أنه من خلال الزراعة المائية يتم توفير الأيدي العاملة والأسمدة، وزيادة الإنتاج في وحدة المساحة وذلك بإستخدام الأنظمة الهرمية مما يؤدي إلي مضاعفة الإنتاج من 4 إلي 5 مرات بسبب التوسع الرأسي، كما أن من مميزات الزراعة المائية التخلص نهائياً من أمراض التربة وخاصة النيماتودا.
وعن أنواع الزراعة المائية تحدث المهندي عبد الرحمن الميمان بأن هناك أنظمة مائية للمزراع وأنظمة مائية للمنازل والاستراحات ومن أشكال الأنظمة الخاصة بالمزارع نظام
(لدتش بكت) بالإضافة إلي الأحواض العائمة كذلك نظام الأنابيب الهرمي.
أما الأنظمة المنزلية فهي تحاكي أنظمة المزارع ولكن بأشكال وأحجام صغيرة تناسب المنزل والاستراحة، ومنها النظام الجداري ونظام الدونتش بكيت بالإضافة إلي النظام الهرمي ونظام الزراعة المائية للأشجار الخاص بالمنازل، وتتميز بأشكالها الأنيقة وتكون جزء من ديكور المزل والإستراحة ويمكن زرعها بالثمريات كالطماطم والباذنجان والفلفل والفاصوليا أو الورقيات مثل البقدونس والكراث والزهور.

image
image
[center]
image
image
image
image
تعليقات 0 إهداءات 0 زيارات 1795
التعليقات ( 0 )

القوالب التكميلية للأخبار

جميع الأوقات بتوقيت جرينتش +3 ساعات. الوقت الآن هو 11:17 صباحًا السبت 6 يونيو 2020.
Powered by Dimofinf cms Version 4.0.0
Copyright© Dimensions Of Information Ltd.
التصميم بواسطة ALTALEDI NET