• ×

06:49 مساءً , السبت 14 ديسمبر 2019

معلومات تهمك عن الزراعة في البيوت المحمية بالمملكة

التاريخ 19-06-2018 08:41 مساءً
بواسطة : adminadmin
 تعتبر الزراعة في البيوت المحمية إحدى التقنيات الزراعيةالحديثة، والتي تعتبر أسلوباً زراعياً لزيادة الإنتاجية كماً ونوعاً للعمل على سد الاحتياجات الغذائية المتزايدة، كما تساهم في التغلب على الكثير من المشاكل التي تواجه الزراعة التقليدية، إضافة إلى ما يتحقق في الزراعة المحمية من المحافظة على الموارد النادرة، وخصوصاً الموارد المائية التي تعتبر أحد المحددات الرئيسية للإنتاج الزراعي في المملكة، بالإضافة إلى التحكم في الآفات والأمراض والحشرات.
وتعرف الزراعة المحمية بأنها عملية إنتاج المحاصيل الزراعية بوسائل غير تقليدية في منشآت خاصة بغرض حمايتها من الظروف الجوية غير المناسبة كالزراعة داخل الأنفاق أو البيوت البلاستيكية أو البيوت المحمية ذات المناخ الداخلي الخاضع للسيطرة والتحكم ( زجاجية أو فيبر جلاس ) لضمان التدفئة شتاءًا أو التبريد صيفاً، وكذلك التحكم بالرطوبة المناسبة، وحماية النباتات من التيارات الهوائية الباردة والساخنة والأمطار، وتتصف الزراعة المحمية بإمكانية إنتاج محاصيل زراعية في غير مواسمها العادية كإنتاج المحاصيل الصيفية في فصل الشتاء أو التبكير في الإنتاج، بالإضافة إلى زيادة الإنتاج بحماية المحصول من الظروف الجوية الخارجية وتوفير ظروف الإنتاج المناسبة له، والتوفير في مياه الري بنسبة تصل إلى 60 ٪ من الماء المستعمل في الزراعة التقليدية.
أنوع البيوت المحمية المنتشرة في المملكة:
ينتشر فى المملكة أربعة أنواع من البيوت المحمية هي: البيوت المحمية الزجاجية، البيوت المحمية المصنوعة من الألياف الزجاجية، البيوت المحمية البلاستيكية، والأنفاق البلاستيكية.
والآن هل تعرف عزيزى القارئ كيفية اختيار الموقع المناسب للبيت المحمي؟
يفضل عند إنشاء البيت المحمي أن تكون اتجاهات المراوح والوسائد شرقية وغربية خصوصاً الأنفاق البلاستيكية حتى لا تؤثر الرياح القوية الشمالية على تخلخل الهواء داخلها مما يؤدي إلى تمزق البلاستيك داخل البيت المحمي، وأن تكون خطوط الزراعة متعامدة على اتجاهات المراوح وكذلك مع وسائد التبريد، ويوضع البيت المحمي في أرض مرتفعة بعيداً عن مجارى السيول حتى لا يؤدي ذلك إلى حدوث تلفيات جراء السيول الجارفة.
أنواع المزروعات بالبيوت المحمية:
تزرع في البيوت المحمية الزراعية محاصيل خضر عديدة مثل الفراولة، الشمام، القرع الأمريكي، الفلفل الحلو(البادر)، الفاصوليا، الخس الأمريكي،هذا بخلاف الطماطم والخضار والتي أضحت من الزراعات التقليدية بالبيوت المحمية، ويعتبر تنوع المحاصيل التي تزرع بالبيوت المحمية من أهم السبل لمعالجة المشكلات الفنية والتسويقية التي تواجه بعض المنتجين حيث يقتضي الأمر زراعة أكثر من محصول بالسنة مع التنوع المحصولي في المشروع بالموسم الواحد مع عمل دورات زراعية لما في ذلك من أثر كبير في زيادة الإنتاجية السنوية للدونم، وخفض في متوسط تكلفة الوحدة المنتجة ومن ثم زيادة الإيرادات الصافية.
وداخل البيوت المحمية يتم التحكم في العوامل البيئية باستخدام نظم التبريد والتدفئة والتهوية سواء ميكانيكية بالمراوح أو طبيعية بالرياح. وخلال الأوقات الحارة من السنة، ويتم تبريد البيوت المحمية لخفض درجة الحرارة داخل البيت المحمي ورفع رطوبته لمعدلات مناسبة لنمو النبات والتلقيح وعقد الثمار. وتعتبر درجات الحرارة بين 22 و ˚27 ورطوبة نسبية بين 70 و 80 ٪ ملائمة لنمو وإنتاجية معظم محاصيل البيوت المحمية.
وتعد عملية التبريد عن طريق سحب الهواء بمراوح التهوية وإمراره على وسائد مشبعة بالماء أو ما يسمى باللباد من الطرق الشائعة لتبريد البيوت المحمية في المملكة نظراً لانخفاض تكلفتها واستهلاكها الأقل للطاقة.
وهناك ست عمليات زراعية رئيسية تتم في البيوت المحمية هي:
1- إعداد الأرض:
هناك تشابه كبير بين عمليات إعداد الأرض للزراعة في الحقل المكشوف، وفي البيت المحمي، غير أن الأرض في البيت المحمي تحتاج إلى عناية خاصة تتلخص في:
أ- غسيل التربة:
لأن الري بالتنقيط داخل البيوت المحمية قد يؤدي إلى تراكم الأملاح على سطح التربة خاصة عند توقف الري بعد انتهاء المحصول، لذا ينصح أن تغسل التربة جيداً لإذابة الأملاح وغسلها بعيداً عن منطقة الجذور، لذا يجب أن تكون الأرض مسامية عالية النفاذية، وأن تتم الزراعة على مصاطب بينها قنوات لصرف الماء الزائد، وتعد محاصيل الخيار، والشمام، والفراولة شديدة الحساسية للملوحة، بينما تعد الطماطم، والفلفل، والباذنجان محاصيل متوسطة الحساسية للملوحة.
ب- الحرث:
لا يختلف كثيراً عن النظام المتبع في أرض الحقل المكشوف غير أنه يجب الاهتمام به أكثر في البيت المحمي نظراً لأن الإنتاجية تعتمد كثيراً على زيادة المحصول من وحدة المساحة.
2- الري:
يتم غالباً بطريقة التنقيط، وقد يستخدم الري بالرذاذ أو الري بالتضبيب في تلطيف درجة الحرارة، وقد تروى النباتات أحياناً بطريقة الري تحت السطحي.
3- التسميد:
يعتمد التسميد في البيوت المحمية على استخدام الأسمدة الذائبة في مياه الري خاصة في الأراضي الرملية. ويمكن إضافة السماد نثراً حول النباتات، كما يمكن التسميد الورقي أو بالرش بالعناصر.
4- مكافحة الآفات:
نظراً لكون البيوت المحمية مغلقة ولكون التكلفة الإنتاجية في المتر المربع أعلى منها في الحقول المكشوفة فإن هذا يستلزم اتباع طرق معينة للمكافحة قد لا تكون سهلة التنفيذ أو غير اقتصادية في الحقول المكشوفة ومنها:
أ- تعقيم التربة (بالإشعاع الشمسي أو المبيدات).
ب- استعمال المبيدات في صورة أدخنة أو غازات مضغوطة.
ج- استعمال المصائد اللاصقة وهي اللوحات الملونة الجاذبة للحشرات والمعاملة بمادة لاصقة أو زيت حيث تلتصق الحشرات بها وتموت أو استعمال الستائر السلكية (قماش الشاش الأبيض الخفيف) لمنع دخول الذبابة البيضاء أو أي حشرة أخرى.
د- تعقيم التربة بالبخار: تستخدم هذه الطريقة لتعقيم التربة في البيوت المحمية حيث يوصل بها أنابيب مثقبة وتغطى بالبلاستيك وتوصل بمصدر بخارى حيث يجب أن تصل درجة الحرارة في أبرد نقطة في التربة على الأقل ˚82 م لمدة نصف ساعة.
5- التربية والتقليم:
تحتاج كثير من محاصيل الخضر مثل الطماطم والخيار والشمام إلى أن تربى رأسياً على خيوط تتدلى من أسلاك أفقية تمتد على خطوط الزراعة، ويتم اختيار أصناف غير محدودة النمو لهذا الغرض ومن الضروري إزالة جميع الأفرع الجانبية التي تنمو في آباط الأوراق في المراحل المبكرة من نموها حتى يمكن تربية النبات على ساق واحدة.
6- تحسين عقد الثمار:
قد يقل عقد الثمار في الزراعات المحمية بسبب عدم توفر الرياح التي تنقل حبوب اللقاح، وكذلك عند انخفاض الحرارة، وانخفاض شدة الإضاءة حيث يقل إنتاج حبوب اللقاح أو عند زيادة أو انخفاض الرطوبة النسبية داخل البيت المحمي عن الحد الأمثل، يمكن تحسين العقد عن طريق:
أ- رش النباتات يومياً بالرذاذ لإحداث اهتزازات تكفي لنقل حبوب اللقاح.
ب - هز الأسلاك التي تربى عليها النباتات يدويا أو باستخدام الهزازات الآلية.
ج - رش الأزهار ببعض منظمات النمو التي تساعد على تحسين العقد.
تعليقات 0 إهداءات 0 زيارات 2615
التعليقات ( 0 )

القوالب التكميلية للأخبار

جميع الأوقات بتوقيت جرينتش +3 ساعات. الوقت الآن هو 06:49 مساءً السبت 14 ديسمبر 2019.
Powered by Dimofinf cms Version 4.0.0
Copyright© Dimensions Of Information Ltd.
التصميم بواسطة ALTALEDI NET