• ×

09:51 صباحًا , السبت 8 أغسطس 2020

التاريخ 29-12-2019 10:22 مساءً
السياحة المستدامة ... " الداير " نموذجاً
يتزايد عدد السياح المغرمون بالطبيعة وسحرها، والتواقين لتجربة الحياة الريفية بأنفسهم هرباً من ضغوط الحياة ومساؤي المدنية الحديثة، وبحثاً عن تحقيق صفاءاً نفسياً يتمنونه لنفسهم ولمن حولهم، وهم يقومون بهذا العمل يبتعدون عن الاضرار بالبيئة حرصاً على استدامتها وبخاصة في المحميات الطبيعية.
ومن هنا بدأت السياحة المستدامة – التي ينشدها فريق صناع السياحة - وأزدهرت وتعددت أنواعها ولعل أهمها السياحة البيئية التي توفر لمحبيها الفرصة لاكتشاف وتجربة البيئة عن قرب والتفاعل معها، لذا من الأهمية بمكان أن نُحسن إدارة برامج وأنشطة هذا النوع المهم من السياحة المستدامة بشكل جيد لتحقيق إيرادات مناسبة للمجتمعات المحلية التي تسكن الأرياف، بما يضمن لهم تحقيق تنمية ريفية زراعية سياحية بيئية مستدامة.
وفي انتظار محبي العودة للطبيعة العديد من المواقع الطبيعية الجميلة، والمدرجات الزراعية، والقلاع الحجرية، والتراث الثقافي غير العادي، والتقاليد القديمة الساحرة، والكثير من أصناف الأعشاب الطبية والعطرية، والأطعمة والمأكولات المتنوعة، والرقصات والأهازيج الشعبية، ومسارات سياحية متنوعة تضمن لهم نشاط سياحي مميز وقضاء وقت ممتع، وتعد محافظة الداير من أكثر المناطق التي تتعدد فيها أهم أسباب الجذب السياحي، والتي تؤهلها لتكون واجهة سياحية متجددة بامتياز طوال العام.
وعلينا - إذا ما أردنا سياحة متنوعة مستدامة - ابتكار طرق سياحية جديدة لتسويق المقومات السياحية التي تمتاز بها المحافظة من خلال تكامل وربط هذه المقومات والموارد الطبيعية والتاريخية والبئية مع إنسان المنطقة.

تعليقات 0 إهداءات 0 زيارات 284
التعليقات ( 0 )

جميع الأوقات بتوقيت جرينتش +3 ساعات. الوقت الآن هو 09:51 صباحًا السبت 8 أغسطس 2020.
Powered by Dimofinf cms Version 4.0.0
Copyright© Dimensions Of Information Ltd.
التصميم بواسطة ALTALEDI NET